/ بدون تصنيف / أشهر الإغتيالات في العالم (1): جيمس غارفيلد (رئيس أمريكي)
5 نجوم

أشهر الإغتيالات في العالم (1): جيمس غارفيلد (رئيس أمريكي)


في صباح الثاني من تموز- يوليو سنة 1881، نهض الرئيس الأمريكي جيمس غارفيلد باكرا، وكله شوق لقضاء العطلة التي كان يخطط لها .
وكان يبدو عليه السرور والإنشراح، عندما دخل مع رفاقه محطة السكة الحديدية، بعد التاسعة صباحا بقليل. وفيما هو يسير عبر قاعة الإنتظار باتجاه القطار، ولم يكن هناك إلا عدد قليل من الناس، كان أحدهم ويدعى شارل غيتو، وهو في الثالثة والثلاثين من عمره، مصاب بمرض انفصام الشخصية، وقف بملابسه الأنيقة خلف أحد المقاعد في قاعة الإنتظار، وقد أنزل قبعته العريضة الأطراف فوق عينيه، على غرار الفارين من العدالة في الأفلام التلفزيونية. وكان يحمل مسدسا انجليزيا من نوع بولدوغ، من عيار 44، فيه 5رصاصات. وقد سار بكل هدوء نحو الرئيس، أتيا من الوراء، وأفرغ في جسده رصاصتين. وبسط الرئيس يديه وتمتم: رباه ما هذا؟ - ثم سقط أرضا مضرجا بدمائه. وألقي القبض على القاتل غيتو .
ولم يكن جهاز أشعة X قد أخارع بعد، فكان على الجراح أن يبحث عن الرصاصتين ويحزر مكانهما بالضبط من الجسد. لكن من سوء الطالع أن المجرى الذي تحدثه الرصاصة يتغير أحيانا. وتلك كانت حالة الرصاصة القاتلة التي دخلت جسد غارفيلد، والتي أخطأ الجراح مكانها مرار . ولكن غارفيلد تمكن من البقاء على قيد الحياة، مع ذلك، حوالي ثلاثة أشهر. وقد توفي في ليل 19 أيلول -سبتمبر .

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق